Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for the ‘شخـابيـط مجنـونـة’ Category

 

 

 

 

ما كنت أهتم فيهم قبل..كنت فقط أسمع أن هناك فتيات يطلقون عليهم مسمى البويه

بناء على شكلهم شعرهم القصير طريقة لبسهم أكمامهم المرفوعة و تصرفاتهم

كنت كل ما أشوفهم أو صديقاتي يحكون عنهم أقول للهم كيفهم حرية شخصية..

لكن لا أقبل إن اجلس معهم او حتى ابتسم بوجههم ومازلت أتذكر المسلسل الكويتي

عديل الروح و دور الممثلة شجون كيف كانت مثلهم.

 

 

لكن أحلام وسارة غير جعلوني أبحث عن المسمى الحقيقة لبويه وهل

هي طريق للجنس الثالث و أتعاطف مع حالهم وأفكر كثيرا بأنهم (وش يحسون فيه وهم كيذا)

الغريب اغلب مااشوف بنت بوية  تكون بجانبها فتاة كشخة طيب لما تصرين مثلها ..

عجبهم شكلهم كيذا طيب وين أهلهم و أخوانهم عنهم.

وأسئلة كثيرا بمخيلتي تبحث عن إجابة عن حالهم..

 

أحلام تعرفت عليها بناء على كلام ووالدتي عنها عندما التقت فيها بعزيمة

وأصبحت تمدح فيها ومن النادر ووالدتي تعجب بفتاة دائما كانت تمازحنا

 بقولها انتم أجمل البناتا ليوم التالي (قلت لازم اروح مبنى قسمها وأسال عنها)

واشوف مين هالبنت التي تمنت ووالدتي لو ان شقيقي حمودي بعمر العشرين

حتى تقوم بخطبتها له..يوم شفتها أكتفيت بقولي عليها (اللعنة احلى من وصف امي

لها)وشاءت الأقدار ان تجمعني  فيها الترم الماضي بمحاضرة الثقافة تعرفت علي 

 كل ما نلتقي نسلم على البعض

 

بداية هالترم عندما رايتها ما عرفتها ..ولم أكن اعرفها بشعرها القصير و أكمامها المرفوعة

 ووجها الخالي من الميك اب لو ما قالت بصوتها هلا والله ليااان الذي لا يمكنها

 إن تغيره هو بعد سلمت عليها و انا أشك ان هالبنت هي احلام..

وأصبحت كل ما التقي فيها اقول لصديقاتي  (جد موووو لايق عليها)

 

اما سارة او كما يطلقون عليها صديقاتي مجول (بنات مجول دخل الكفتريا تغطوا 

 شوف مجول قاعد للحاله شكله زعلان اووه معه بنت جديدة)

هالبنت سارة  او أقصد مجول كنت كل ما انوي الدخول للمبنى وأشوفها فيها

اغير رأي وادخل من الخلف استحي من نفسي أمر من جانبها

وتشوفني بكامل زينتي..

 

يوم الأربعاء عندما رايتها برفقة صديقاتي بالكفتريا دققت بملامحها

بعيونها الواسعتين.قلت لصديقاتي (مجول لو تعطيني نفسها الساعة بس والله لأخليها

اجمل بنت بالجامعة)

 

هالموضة المنتشرة بمجتمعنا سببها هم فاقدين الثقة بأنفسهم هي موضة ويجربون

مدري وش يحسون فيه وهم كيذا أفكر كثيرا بأن أكسب صداقة وحده منهم

ويمكنني ذلك لأني بلا فخر أعتبر بالنسبة للهم من الجميلات وعلي فقط  أحاول

 أتصنع النعوومة  من أجل إن اسألها  وش تحسين فيه وأنت كذا ما تفكرين للبعدين

 و لا أخفي عليكم بالوقت نفسه عشان تخدمني تشتريلي وما ادخل مع زحمة الكفتريا

تأكلني البطاطس بأصابع يدها..تحل لي الواجبات وتكتب لي البحوث

تصبح علي بالجامعة وتودعني بوسة.. وما أشيل هم التوقيف

إذا نسيت بالطاقة الجامعية من موظفات الأمن لأنهم اصلن يخافون منهم

والأهم اشعر بالأمان بجانبها ومااخاف من القطوة  المنتشرة بالجامعة..

تبعدها عن طريقي وما أنذل لصديقاتي وأتلقى منهم تعليقاتهم السخيفة 

 ياااه راح أكون بالنعيم والله

  

 أجزم إن الفتيات الجميلات اللي معهم هم يستفدون من حالهم أكثر منهم

جد عجزت أعرف وش يحسون فيه وهم كيذا ربي لايبلانا ويشفيهم

 

 

Advertisements

Read Full Post »

الم يحن الوقت لكي يستريح قلمك..!!

متى يشعر الكاتب بأنها عاجزاً عن الكتابة يضع قلمه جانباً ويترك عموده الواقع على جهة اليسار

من الصفحة التاسعة التي شهدت على نشر كتابته بصيحفة عكاظ منذ ما يقارب عدة السنوات..

 متى يقول تعب قلمي من الكتابة لم يدعى لدي ما أكتبه أيقن إن الكتابة لا ترتبط بالعمر معين

لكن متى أتصفح الجريدة وأجد صورة شاب تحتها اسم لأول مره إقراءه يحمل بين سطوره عقليه مختلفة

تجاري وقتنا الحالي.. متى أقراءة مقال  لكاتب كبير يمدح ويثني على كاتب مبتدئ

نادراً ما أقراءة وأجد كاتب يمدح ويثني مقال كاتب آخر وخاصة بصحفنا لكن أمر طبيعي أن أجد كاتب

يقوم باستعراض مهارته الكتابية  بمقاله للرد على كاتب آخر.

سابقاً تعودت كل يوم إن أقراءة لعدد من الكتاب واستمتع بقراءة مقالاتهم لكن الآن أحسست

أن البعض منهم افتقروا الأفكار واستهلكوا ألفاظهم ..الخ

من كثر ألتشابهه بكتابتهم أصبحت أشك إن كانوا قاموا بإعادة نشر المقال بالخطأ..

أحرص وبشدة على معرفة كتاب الجدد بصحيفة عكاظ مثلاً لأني اعلم أنهم مندفعين بحماس إن ينشروا

أفكارهم وثبات أوجودهم بين زحمة الكتاب بصحفنا  بعكس بعض الكتاب الكبار أصبح ما يدفعهم للكتابة

إلا أنها أصبحت عادة يمارسه بحياته لزاويته ..يوجدكتاب كثيرا بالمدونات و المنتديات الادبية

 يستحقون هالزواية أكثر من الكاتب نفسه كاتب ما كنت اعشق قلمه كنت أحرص كل صباح بالأيام

التي ينشر فيها مقاله أن أقراءة عموده لكن ألان خلال المدة أصبحت أقراءة أرشيف كتابته

وتمنيت بأن افتح جريدة غداً ولا أجده لكن تساءلت                              

 إن كان نحن قراءه لم نعد نشعر بروعة كتابته مثل قبل متى يشعركاتبي الكبير (سابقا)ً ذلك ويتوقف عن نشر كتابته 😐

Read Full Post »

 

 خالتك جابت لكم  طرح ملون للعزاء

-ياااابنت هاتي الشط والملاعق

-سنة كم الحين أنتي  أيه أتذكر أيام ماكنت أجي عند أمك وأنت توك….الخ  تسرد الذكريات)

-البنت ذيك وش تقربلكم مخطوبة ولا ممسوكة

-هلا والله كيف حالك شخبارك وكيف حال بنتك اللي أعرست عساه موفقه حملت ولا توه ..وأسئلة سقيمة

-كم عندها المرحومة بيت بمكة اهو ذهبها بعتها باقي

-شوفي تطريز عبايتهم شكلها تفصيل من حجابي

-روحي شوفي فوق الدولاب جبت معاي حلى للقهوة

-أبوي يقول وخروا بنحط لكم العشا

يؤ قوليلهم يحطون الصحون عند الباب نشيلها

لا لا العشا جابه الفلان بوفيه

-جوال يرن أنا صاحي لهم عيني عنهم….

-شوفي دققي نوف حاطه مكياج بس مكياج عزاء مو كحل ولاشي كانه ع طبيعتها

-قولي للشغلات يضبطون القهوة وأنتم صببوا ع كل حريم مانبغى احد  يتكلم علينا

 حضوري لعزاء  جدتي رحمة الله عليها كنت لأول مره احضر للعزاء .. كنت مأخذه فكرة بداخلي عن طقوسه من خلال ما سمعته والأهم دراستي بأن أيام العزاء أهل الميت يجمعون في بيت  ويحضرون الناس إليهم ليقمون بتعزيتهم كل وحده تسلم و ما تمر دقائق إلا وعادت بيتها تستغفر وتترحم على الميت..هناك أشخاص يقمون بتطبيق السنة بإحضار طعام بحكمة انه من شدة حزنهم أهل المتوفى لا يهتمون بأنفسهم..

اليوم الأول والثاني كدت انسي بعض الأوقات بأننا مجتمعين لعزاء جدتي كأنه عزيمة أقامها عمي…ابتداء باهتمام والدتي  بلابسنا بأن نلبس طرحه ملون وقتها لتوي كنت اعلم بان لعزاء له لابس وطرح خاصة..حرص زوجة عمي على تقديم القهوة والتمر على طول الوقت دلال القهوة والشاي  رايحه جايه على الضيوف لأجل لا يتحدثون عنا واستغربت منها بان الضيوف حتى بالعز يهتمون بتقديم الضيافة.

واستغربت أكثر يوم قالت كنت ابتصل عليكم بالصباح تجون ساعدوني كنت نائمة جونا الناس بالصباح.. كان من المفترض أنهم ينتظرون الين العصر والمغرب والعشاو يخترون الوقت المناسب للتقديم العزاء اليوم الثاني كان أكثرهم حضور وكان أكثر فرجه على العبايات وتطريزها يبرق وتضوي استحقرت من حضروا و حاطين كيلوا مكياج على وجوهم ..حتى اغلب المراهقات من عائلتي كانوا حاطين ما يسمى بمكياج العزاء..

نادرا ما نحضر أنا وشقيقاتي لعزائم لعائلتي من بعيد  إحدى الحاضرات اول ماعرفتنا بدأت تسرد الذكريات و أصبحوا يتحدثون عن حكاوي زمان…ومن بعد ماعرفت بان شقيقتي الكبرى سوف تسافر لإكمال دراسته تحول الحديث عن منحة ابتعاث عبد الله بذمتهم هذا وقته…

باليوم الأول لا اليوم الثاني ولا اليوم الثالث لا الأول كانت بجانبي على يميني حرمه لا اعرفها وعلى يساري شقيقتي التي تكبرني بثلاث سنوات عندما قامت أحسست بأصابع تقرص فخدي لاشعوريا التفت و قلت اه وإذا بالحرمه تقول لي أناديك بشويش ما تسمعيني  قلت ما انتبهت لك قالت البنت يللي جنبك بنت ميين قلت اختي قالت مخطوبة ولا محجوزه قلت هاه فتحت عيوني لها قلت لا كيذا ولا كيذا قالت اه يعني بنت قلت لا يعني متزوجه وعندها ولد..فسكتت وكان ودي أخذ الكاس يللي إمامي واصقعها برأسها واذكرها إننا بالعزاء هذا وقته لكن لم تمر دقائق إلا ورجعت وقرصت فخدي ما قدرت اسكت فقلت لها حرام يخالة فخدي يعورني ارفعي صوتك هزي كتفي بس لا تقرصيني كيذا.قالت كنت ابقولك وأنتي قلت لها انت عندك عريس فاابتسمت فقالت ايوه ولدي الله يحفظها فقلت لها وش يشتغل ولدك بيني وبينكم قلت بنفسي لو عريس زين ابعديها لكن لو طلع مايسوى راح انصحها إن هذا مو وقته..فقالت لي توه يدرس بالجامعة فعصبت وتحطمت فقلت لها وانتي ليش مستعجله خليه يدرس ويخاله هذا وقته تخطبين لها وقمت من مكاني وحكيت للزوجة عمي إلا فاجأتني بكلامها عادي ليان في بنات تنخطب بالعزاء عشان على طبيعتهم يخطبون للامهات مكان لاختيار الزوجات

قطع حديثنا جوال يرن من احدى الحاضرات انا صاحي لهم وعيني عنهم وما أن مرت بضع دقائق إلا رجع ويدق واهي بكل بساطة تفتح وتكلم وتصكر كان من المفترض أنها تحترم المكان تقوم بتغير نغمة هاتفها قبل حضورها

العشا باليوم الاول والثالث كان عادي الرجال يحضرون الصحون عند الباب وإحنا نقوم بإدخالها لكن باليوم الثاني تفاجئت يوم قالت بنت عمي قومي خلينا ندخل الحريم داخل  الغرفة قلت لها ليه قالت جابين العشا بوفيه تلك الولائم التي  يقدمونها بعض المقربين والمعارف من بيت المتوفى وفق للتطبيق السنة و التي تحولت إلا تفاخر بتقديمها اجل بوفيه

أيقنت أن بعض الناس كبيرهم قبل صغيرهم تحتاج من يوعيهم بأن أيام العزاء له هبيته تتفهم أوضاعهم وتأدي الواجب ويتوكلون مو لازم تسأل عن فلان وعلان وتتعشى عندهم وطالما خرجوا لتقديم واجب العزاء الأولى انه يذكر محاسن الميت ويذكر الله او يستمع الى القران الكريم تبي تطبق السنة طبقها بالمعقول تأخذ الأجر بالأخر أفضل من إن يذكر اسمك  ان فلان تكفل بالعشا

 و أهل المتوفى عليهم بتوعية أبناءهم أن مثل ماهو معروف لكل مكان له لبس وتصرفات معينه حتى العزاء أخذت عهد على نفسي بأني لا سمح الله حصل العزاء للقريب لي راح أجيب نظارة الشمسية والبسها..و أنصحكم تفعلونها 

Read Full Post »

 

ذات يوم كنت أتحدث مع صديقتي نوف وأخبرتني بانها قامت بالاتصال على مطعم بيتزاهت وطلبت توصيل بيتزا من الحجم الكبيروبطاطس وعلبة بيبسي و وعند وصولها لم تمر الساعة كاملة إلا وقضت عليها 😐وبعد ما استيقظت اتصلت بي تشتكي بأنها أكلت هالكمية وبالتالي زادت كيلوين ع وزنها وهي التي تحاول تتبع نظام غذائي للتخفيف من وزنها 😐 عند سؤالي لها (ليش مافكرت قبل ماتاكلين) قالت (كنت معصبة ياليان ومقهورة وعرفت بان (فشة خلقها) تحطها بالأكل هالوقت يللي الإنسان ياهمه أكثر شي إن يطفئ نار القهر والغضب يللي بداخله.. ويختلف تعبير عن الغضب من شخص للشخص تذكرت شقيقتي التي تكبرني بأعوام عند غضبها تقوم بإنزال جميع ملابسها وملابسي بالأرض وتلقى عدد من كلمات الشتائم على شغلتنا بأنها لم تعد تنظف بإخلاص  وتنظف فراش السريرة عددت مرات وتأخذ المنشفة والموية والصابون والاهم تحضر معها الكورلكس (وهاتك يا تمسيح 😳التسريحة والسراميك  بهالوقت أنا اترك لها الغرفة لأجل راحته بالتنظيف ولااعود لها إلا إذا شفت إضاءة الغرفة مطفية فاعلم أنها نظفت وانتهت ونامت إما ووالدي إذا أتاه اتصال وغضب منه أره يذهب للغرفة يقوم بالإقفال عليه ويجلس الساعات لوحده بعدها يعود ولكنه صار شي ولحظتها إبداء اهوجس مع نفسي (وش يسوي أبوي قاعد )وخاصة انه ترك التدخين من مدة الطويلة. شقيقتي التي تصغرني بسنتين تعشق الرياضيات عند غضبها أتذكر قبل مدة كانت تبكي بسريرها فسكتت قليلاً وقامت بإحضار ورقة وقلم ورجعت لسريرها وتكتب وقتها كنت ارقبها بشغف وبالاخيره تفاجأت أنها معدلات الرياضية وغالباً ما تغز القلم على الورقة 😯 إما ووالدتي نادراً ما تعصب وإذا غضبت اعلم بان أول شخص تشاهده تهزئ وتحط حرتها فيها لذلك عند غضبها علطول أروح للغرفتي  حتى مااكون ضحية لغضبها 8) إثناء كتابتي هالبوست سألتني نوف وأنتي وش تسوين ياليان سكتت قليلاً لأني مثل والدتي نادراً مااغضب وعصب اكتم غضبي وخاصة لو عصبت بالجامعة لكن تذكرت آخر مره انقهرت من أمر ما وبصدفة كانت شقيقتي حاطه على القناة دبي وفيها أغنية صدفة  فقلت لها (أبدا والله رقصت شوي وبعدها خلاص 😳

Read Full Post »

ساعات تمر وايّام تجْرِي سنَـةً تلوَ السنـةَ ..سنَةً مرت ورحلت بكل أفراحها و أوجاعِها 

وألا لآمها علينا الكثير من الأحلام تحققت والكثير من الأحلام سعينا لتحقيقها والكثير من الأحلام لم تتحقق

لكن مازال هناك أمل بداخلنا بأن تتحقق يوما ما لأننا حالمِينَ بِغدٍ أَفضل  بأن تكون سنة 2008/1429

مليئة بالخير والعطايا وتحقيق النجاحات ..

كل سنة مثل هالوقت كنت أقول يامسرع الأيام ماحسينا فيها كنها أمس

إلا هالسنة تذوقتها بكل أشكالها وعشتها بكل تفاصيلها ..هالسنة أطول سنـه ..هالسنة أروع سنة

أحداث كثيرة .وتغيّرات حسيت فيها بشخصيتي بدارستي بأمنياتي بعلاقتي مع أهلي وصديقاتي

وجامعتي والناس حتى النت كان له نصيب من هالتغيرات.

بعام 2007 طبقت الدراسة بجدية بالجامعة بأني مااحمل ولامااده وما تقل دراجتي

لأني أهملتها بالسنة الأولى وحسيت بتفوق وتمنيت لو يرتفع معدلي

إلا إني تمكنت بالمحافظة عليها ومازلت أتمنى ذلك

بعام 2007 تحققت أمنيتي لأجل صديقاتي المقربات لي  بإقناعهم بأن مايمر شهر

إلا ونجتمع كل شهر عند وحده بالبيت  بحكم ماندرس سوا وابتعدنا عن بعض.

بـ عام 2007تحققت أمنية عمري بتأدية فريضة الحج مع شقيقاتي

بـ عام 2007 شاركت أفراح شقيقتي بقدوم مولدتها الأولى (دانه) وشقيقي بـ ابنته الثالثة( جمانه)

بـ عام2007 ازدادت علاقتي مع صديقاتي بالمسنجر وبسماع أصواتهم

بـ عام 2007 ازدادت حصيلتي الثقافية .وازدادت عدد المقالات والقصص والروايات يلي قمت بقرأتها

بـ عام 2007 تحققت أمنيتي بنشر مقاله لي بمجلة فواصل ويكفيني ذلك ألان

بـ عام2007  تركت جيران و أفتتحت مدونة جدية وأصبحت جزء مني بعالم النتي

بـ عام2007 عالم التدوين طور قلمي وفكري وتشرفت بمعرفة خواتي واخواني

بـ عام 2007 أقنعت صديقاتي بالماسنجر جنو والمصممة المبدعة وذوش بإن يفتتحون لهم مدونه

بـ عام 2007 أهدتني صديقتي جنو رسمة بمناسبة عيد ميلادي العشريني حبيتها

وحببيت الاحساس يلي أحسسته أول ماشفتها 😳

بـ عام 2007 تعلمت وغيرت بعض قناعتي يلي كنت متمسكة فيها وأولهم بأني ما أساعد

وأخدم لله (هات وخذ ) وبأني أثق بنفسي أكثر أكثر

بـ عام 2007 أصبحت أكثر وعيا وعذرا للـآخرين وتفكيرهم 😯

بـ عام 2007 ازدادت معرفتي بـ شخص له سمعته ومكانته كنت اعرفه واسمع عنه

قبل لكن ماتوقعت انه بهالأخلاق وهالتوضع ..ربي يحفظك يااستاذ 🙂

بـ عام 2007 الأهم لدي تحققت لي أمنيتين شخصية الأولى سعيت لتحقيقها وتحققت

والأخرى تحققت بأقل مجهود ولله الحمد…

 2007/1428

هذه السنة ستظل راسخة في ذاكرتي هذه السنة تعد من أجمل السنين بحياتي
أحببتها بافرحها حتى أوجاعِها تعلمت منها ..

الكثير من الأحلام تمنيت تحقيقها هالسنة ولم تتحقق ولم اذكرهـ

لأني أثق بأني مازلت أحلم بتحقيقها وثمة هناك أمل بداخلي وإصرار على تحقيقها

أتمنى بعام2008 أن ربي يرضى علي وعلاقتي معه تزداد أكثر

و يحفظ أمي وأبوي وأخوي وخواتي وكل غالي علي  أعوام مديدة بصحة وعافيه ويسعدهم يارب

أتمني بعام 2008انه يرتفع معدلي وعدي الساعات المطلوبة وتكون كلها (سنة وترم)

ووثيقة التخرج بيدي لان أغلب أمنياتي تتوقف عند هالوثيقة 😦

أتمنى بعام 2008إني أطور أكثر قلمي وبكتابة الخواطروماأمل وأبتعد عن المدونة

أتمنى بعام 2008ان ربي يشفي كل مريض ومريضة ويصبرهم

 أتمنى بعام 2008إني افتك من حنة أمي واخوي واترك البيبسي نهائيـــــاً 😕

أتمنى  بعام 2008ربي يحقق لأختي الصغيرة أمنيتها وتدخل الطب 

وتتوفق بنت خالتي معها

اتمنى ان ربي مايفرقني عن صديقاتي  وصديقاتي بـ نت  يجمعني فيهم وأشوفهم

أتمنى بعام 2008كل من اعرفهم وحبيتهم إني اترك ذكرى طيبة في قلوبهم

أتمنى إني أطور لغتي الانجليزية واقتنع وادخل معهد 😛

أمنية أيام الثانوية تنميتها وكل ما أخبرها لأحد يضحك علي

(أتمنى إني احضر حفلة لفيروز ولا أليسا لااريد اصطحب احد معي فقط إنا وفيروز

وأجلس بالمقاعد الأخيرة واستمع لصوتهم وإنا مغمضة العينين 🙂 )

أمنيات كثييييرا أتمنها والأهم دراستي واعلم أن كل من يقرأ حرفي ثمة هناك أمنيات كثيرا

يتمنى ويحلم ويسعى لتحقيقها بـ عام 2008 /1429

بالمقابل هناك أمنيات استطاع إن يحققها ويفتخر بتحقيقها بـ عام 2007/1428

1429 /2008 متأملة فيها تكونَ سنة خيراً وفَرحْ علينا وعلى جميع المسلمين والعالم الاسلامي ..
ولنتضرع لله بالشكر على ماحققه لنا وبالدعاء لكي يحقق أمنياتنا القادمة..

Read Full Post »

ترقب لخوف ولرهبة الحدث ولرغبة قوية للمعرفة شعور أحسست به عندما نويت ذهاب للمرة الأولى

 لأداء المناسك  قرأت عن الحج وتعمقت أكثر عنه بدراستي إلا إني وجدت شتان مابين الدراسة

مجرد الاطلاع والواقع عندما رأيت منظر ووقوف الحجاج وسمعت ترنيمتهم الموحدة لتلبية.

المرة الأولى  التي أرى فيها من حولي السعودي والمصري والإماراتي و الاندونيسي

بوقت واحد وساعة واحدة وللمرة الأولي اجلس بمقعد على يميني امرأة ذات مال ونسب

وعلى يساري أمرآة أقل من عادية لنشارك بتناول وجبة الغذاء تذكرت الآية الكريمة

(وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق(

من كل مكان ومن كل ناحية، تجمعنا تجمّع فيه مزيج عجيب من كل ألوان البشر وطبقاتهم

وأشكالهم من أجل إن نوحد تلبيتنا ونقول (لبيك الله اللهم لبيك .. لبيك لاشريك لك لبيك ان الحمد

والنعمة لك والملك لاشريك لك)ما أجملها من ايام قضيتها و لحظات عشتها ومشاعر غريبة

 أحسست به التعب والمتعة بوقت واحد مشاعر لايحس به الا من قام بتأدية الحج

الله أكرمني بتأديته وعباده أكرموني بتسهيل لتأديته وان أحسست بالتعب إلا ولله الحمد ابتداء

 بوالدي وشقيقي ودعوات والدتي وحكومتنا التي قامت بتعديلات ومشاريع بمنى 

وخاصة عند رمي الجمرات وان كانت لم تكتمل بعد إلا إن التغير كان واضح لما سبق له تأدية الحج

 وعلمائنا عندما أجازوا بسنوات الأخير الرمي قبل شروق الشمس لأجل يعود الحجاج إلي ديارهم

مثل ما أتوا فرحين ومسرورين …

من مكة وطائف والشرقية و الرياض من جميع إنحاء المملكة قدموا لتأدية عملهم وخدمتنا..

إعدادهم بكل عام تزداد رجال الأمن العام  بجميع أنواع لباسهم رايتهم بالحج لم يقصروا بخدمتنا

إلا إن بعضهم بحاجة للتكثيف دورات التعامل مع الحجاج لهم..

مشكلة السير وخطة إغلاق الطرق المؤدية من مكة للمناسك والاقتصار على كم  طريق

وبالتالي تحصل الزحمة كان واضح فيها إهمال كبير وأتعبتنا هالخطة الفاشلة….

تمنيت بالحج انهم مثل ما رجال الامن مالهم عدد ان يكونون عمال النظافة مثلهم

ووهـ يالنظافة ووهـ يالحجاج يلي كان أولى قبل مايتعلمون الحج يتعلمون اهمية النظافة

 وأسأل الله ان يتقبلها ويتجاوز عن أخطائنا ويكرم كل شخص قراء حرفي بتأدية فريضة الحج..

Read Full Post »

-ليان

عيونها

ماابغى عيونك حاضره ولالا

ولو يادكتوره تفداك

تسلمين

الله يسلمك يارب

-ليان هاتي معاك كاسه مويه

من عين هذي قبل هذي وهـ انا كم عندي ام بهالدنيا يالناس

-البندري

ها وش تبين

ولا شي بس الله لايحرمني منك

السحر الحلال ,هو سحر عذب .سحر  يصلك للقلب  أنها ألكلمه الطيبة !!

حلاوة اللسان من النعم التي أنعمها الله على عباده وأناس فطرة لديهم يجذبونك للحديث

وللاستمتاع معهم من تلتقي فيهم ومن حلاوة لسانهم ما تنمل الجلسة معاهم

وودك حتى أنهم ما يسكتون…وأناس نجدهم عاديين بتعاملهم لكن وقت المصلحة

ومع أشخاص معينين أعلى منهم منزله ومكانه سواء كان بعملهم مدير محتاجين منه

توقيع لأجازه ولا تعيين قريب لهم ولا حتى بحياتهم مع أشخاص قريبين منهم

و لهم مكانة خاصة ومعزه بقلوبهم  فلا يحتاجون لواسطة اسمهم ومن يكونون

 ولا لمجهود يبذلونه بعملهم وعليه يتلقون لأشاده ويرتفع منصبهم ولا حتى جمالهم وحسنهم

 فقط أتقنوا فن حلاوة اللسان للوصول إلي مباتغهم…

أحيانا أحتاج إلا إتقان هالفن وخاصة مع ووالدي ووالدتي أطال الله بعمرهم ابطلب منها طلب

ما اترك كلمة مدح بقاموس اللغة العربية إلا واذكرها قبل ما اذكر طلبي وللأسف الحين تعودت

 ع هالاسلوب ما أبدا بموال المدح إلا وتسبقني ليان اخلصي واختصري علي لكن يجب على

 من يتقن هالفن أن ينوع بكلمات المديح أن يكررها ببنه وبين نفسه وقت ما يحتاجها يتذكرها

(وأناس لسانهم حلو أمامك لكنهم إذا إختفوا من أمام أعيننك ظهر منهم خبث الكلام)

أذكر موقف صار أمامي بالمحاضرة قبل حضور دكتورة سألت وحده من البنات بالقاعة بنت بجانبي

“وش رائك بالبحث “من زود مدح البنت ببحثها حيث لم تترك كلمة مدح  إلا ومدحتها

 تحمست إني اطلب منها وأشوفه ومن التفتت البنت للجهة الثانية إلا واسمع همس البنت

 يلي بجانبي “ليان البحث ما يستاهل لا تعبين نفسك وشوفينه”

(وأناس يالطيف عليهم وودك ما يتكلمون وودك ماتتكلم عنهم سكوتهم ارحم عشان ترتاح )

أبوهريرة رضي الله عنه: قال “ثمرة القلب اللسان بلسانك يمكنك كسب قلوبهم 

 لا تجمل الحياة إلا بالمحبة، ولا تزين إذا لم تعتقد أن محبيك يتكاثرون،و بلسانك ومشاعرك يمكنك

كسب قلوبهم  ، وعاطفتك تجاهم تتجدد بالإعلان عنها (أحبك .. وش حلاتك قمر اليوم ..

الله لايحرمني منك .. ابشر من عيوني .تسلم لي يالغالي)وغيرها من الكلمات!

ما أحوجنا لأن نتعلم كيف نقولها لمن نحبهم من أهل وأصدقاء وزملاء وحتى لأشخاص

لا تربط بننا وبينهم صلة  يحيطون بنا ذات اليمين وذات الشمال، يرعوننا ونرعاهم،

 لكننا نقصر في إبداء مشاعرنا تجاههم. الكلمة الحلوه له أثر كبير ع الشخص

ولعلي سبب الأول بكتابتي لهالبوست موقفي مع عاملة هنديه تعمل عندنا بالجامعة كنت كل

ما أدخل للمبنى المكان المخصص لعملها وأشوفها القي عليها سلام وأحيانا أمازحها بكلمات هندية

أسأل عن معناها بالأمس شفتني وانا داخله للمبنى برفقة صديقاتي أتت الينا عندي

 وأصرت إن تحمل شنطتي الثقيلة للقاعة ظنوا صديقاتي باني  أعطيتها ريالات وأحبتني

لكن بالحقيقة لم أعطيها ولا ريالا فقط إذا مريت من جانبها القي عليها السلام  وتحية الصباح

  وفي كثير أشخاص من حوالينا طبيعتهم يحبون يستمعون للكلمات المديح  والغزل وخاصة البنات 

أحم أحم يعني انا اذا أكشخت لمناسبة ما كل يلي بالبيت لازم يشوفني حتى شغالات لازم أسير عليهم

واسألهم ها حلو كويس

لم نبخل بهالكلمتين فما المانع أن يظهر الحب في حالات الرخاء ما أعذبها حينما تخرج منك

بكل صدق مهما كان من هو إمامك .. بالكلمة الطيبة تستطيع إن تمتص غضبه

بالكلمة الطيبة تستطيع إن تصل لمبتغاك وتستطيع تجعله في صفك

 بالكلمة الطيبة تستطيع أن تحببه في ذاتك لا  لأجل من تكون ولا مالك ولا منصبك!!

 

Read Full Post »

« Newer Posts