Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for 12 أبريل, 2012

“1”

{لما الواحد كل يوم يصحا من نومه وتولد معه فكرة جديدة او توجه جديدة لمجال عمله.هذا يعني انه مو عارف ايش يسوي ومحتاج إما شخص كبير يرشده او يكون جريء بأتخاذ قرار أكبر منه.}

لم يتبقى الكثير حتى تتحقق لكن كونها كفكرة فهي بالأصل تقليدية جداً جداً وهناك الكثير غيري ممن سبقوني بتنفيذها هذا الهاجس الذي بداخلي

يجعلني متوترة أكثر وقد يدفعني لانهاءه حتى وإن لم يتبقى إلا الخطوة الأخيرة وتتحقق.

لكن هناك جزء في قلبي ينبض فرحاً كلما أغمضت عيني وتخيلت بأنني نجحت ووصلت لنقطة التي تخيلتها في مخيلتي خلال السنوات القادمة.و حتى وإن كانت كفكرة تقليدية جداً لكن تعتريني رغبة مُلحَّة بداخلي بأني أجربها  قد افشل فيها

.يعجبني جداً جداً هذا المجال ولا اذكر عدد المرات التي طلبت فيها والدي قبل سنوات إني أعمل معه فمجال عملة قريب منه إلى حداً ما.و ما وجدت منه إلا الرفض وبحجة بأنني فتاة و إتمام دراسة ثم الوظيفة أفضل من وجع الرأس العمل الحر.

الآن الوضع مختلف تماما ً الدراسة وأتممتها والحمد لله بأن معدلي لا يسمح لي بإكمال ما بعد البكالوريوس والوظيفة ظروفي الأسرية حاليا ً تمنعني بأني أداوم صباحا يومياً .

لكن للأسف أؤمن جداً إن نجاح أي فكرة مشروع يجب إن لا تكون تقليدية وإن كانت فيجب يكون هناك ميزه تتميز فيها عنهم.وجدت ميزة ولكن ليست بمعناها الحقيقة كميزة مختلفة عنهم.

الدافع الوحيد الذي سيجعلني أتم الخطوة الأخيرة من تنفيذها هو إني حابه أجرب دخول بمجالها وبالنهاية ستكون تجربة حياتية جميلة فقط.

وفي النهاية أنا فعلاً بحاجة إلى شخص كبير يرشدني او أكون جريئة على نفسي باتخاذ القرار وأجرب!

ماخلصت حكي(: 

Advertisements

Read Full Post »