Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for 13 أكتوبر, 2008

/

/

صباح هذا اليوم قمت بالأتصال بالأستاذ محمد بعد مضى وقت الطويل حين نزول جدولي

ابحث فيه عن رقمه كنت اطلب منه موافقته على فتح شعبه جديدة للمادة مبادئ

الاقتصاد حتى يسمح لي ولمن ترغب من طالبات بتوحيل دراسة المادة لديه خلال

هالأسبوع علمت منه أن سبق وأن طلبوا منه بعض الطالبات ورفض ذلك

/ومن حقه أن يرفض الموافقة على فتح شعبه جديدة للمادة أي زيادة عدد الطالبات

وبالتالي زيادة مجهوده ووقته تعذر بوجود مجموعة الثانية للأستاذ خالد..لكن من بعد

ما ألححت عليه سألني (نفس السبب زي البنات إسالتي عشان معروفه أنها سهلة)

قلت له لا طريقة تدريسه للمادة معروف عنه انه يعتمد في أول محاضرة على توزيع

الطالبات مجموعات وكل مجموعة سوا إلا حين موعد الاختبار النهائي إي العمل والدرجات

مشتركة لكن المجهود يختلف وأيضا أنا من حقي كالطالبة الجامعية أختار الدكتور

إلا تناسبني طريقته..غير إنني اكره الشغل الجماعي وأن وافقت عليه حملت اغلب الشغل

عنهم علي..بالعمل الجماعي لا يمكنك إن تحاسبهم على تقصيرهم ولا عن عدم بذل مزيدا

من المجهود أو الإتقان بالعمل حتى ينتج بالصورة رائع لكنك محاسب على نتائج العمل..!!

/هذا غير أن فيه الظلم أي نادرا ما تجد العمل الجماعي جميع إفراده بذلوا نفس المجهود

واخذ من وقتهم نفس المدة.لكن النتائج وحدة وليست ملكك..يزعجني ذلك حين الانتهاء

من العمل ووضع ورقة عليه يكتب عليها عمل كلاً من الطالبات وأجد نفسي وغيري

بذلنا مجهود أكثر من مجهودهم وأخذ ووقت أكثرمن وقتهم وبالنهاية تقاسموا النتائج معنا..!!

/سبق وأن جربت أن اعتمد على الشغل الجماعي ونتيجة إني للعنت تلك الساعة

التي اعتمدت فيها عليهم حين رأيت إعمال المجموعات الأخرى أفضل مننا

أي لو بذلنا قليلاً من المجهود الإضافي ودق أكثر بالإتقان لكان أصبح عملنا أفضل مما

انتجناه لكن لا يمكنك محاسبتهم إن عملت كل وحدة مننا عملها واكتفت بذلك….

/العمل الجماعي أوفق عليه أن كان فقط للأعمال الخيرية لان من وحدهم هم يرغبون

لتأدية العمل ووحده الله الذي سوف يحاسبنا ويعلم عن مجهود

وعمل كل وحده فتجد حينها النفس تتسابق للحصول على أجر ولمضاعفته..

/إما حين يكون للعمل دنيوي ما أحبه أكره و ارفضه لأنني للأسف عنصرية تجاه فرديتي

حين انتهي من العمل وبذلت فيه مجهود كبير وأخذ من وقتي الكثير بدلا من أنا اسمع

مثلاُ (يعطيكم العافية الواجب رائع/ يعطيك العافية رائعة ياليان) حينها ووجدتها

أحق وأشهى وألذ من العمل الجماعي وفيها إرضاء أكثر للغرور التميز بداخلي

/ربما البعض يظن إنني أنانية ومن حقي أن كنت كذلك لأنني بداخلي لا أثق بأحد في

إتمامه للعمل وخاصة في ما يختص بإتقانه..إن وجدت نفسي مضطرا للعمل الجماعي

أجدها إما إن حملت العمل عنهم أو بذلت مجهود وعينت نفسي قائدة قبل البدء بالعمل

في شحنهم (بأن يجب إن يكون عملنا رائع وحلو لو كان متميز عشان دكتورة المادة

تحفظ اسمينا ودرجات العمل بيدنا و محتاجينها) البعض منهم يستمع إلي وأحيانا أجدهم

أكثر حماساً مني وأحاول حينها إن لا تطيل مدة العمل حتى لا تنتهي تأثير كلمات الشحن

عليهم وأجدني بالأخير أكمل عنهم العمل..لذلك العمل الجماعي أن كان يتعلق بأمر دنيوي

وهناك من يحاسبنا عليه ما أحبه اكره شروطه أحاول حينها إني ارفضه

كيف وأن كانت من البداية المادة نأخذها كالشغل الجماعي

/أنهيت مكالمتي مع دكتور محمد واتجهت لجهازي وفتحت على موقع الجامعة

وتعديل الجدول وأخترت هل تريد تأكيد حذف المادة الأقتصاد ..(نعم)

على أمل أن تنزل لي المادة بجدولي الترم القادم معه

لأني عنصرية تجاه فرديتي وأحب نفسي و لا أجبرها على ظلم

وتقبلها أمر قد عانت منه من البداية 😐

Read Full Post »