Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for 10 سبتمبر, 2008

حينما يتعرض الشخص للضغوطات لا يتحملها و أحداث حدثت بحياته قد تتسبب بتغير أيامه

التي رسم بمخيلته ما تبقى من عمره عليها.حينما يشعر انه وحيد أمامها رغم وجود أشخاص بجانبه

لكن لا يشعر بهم وانه بحاجة إن يبكي ويتنفس بعمق رغم وجود الهواء نقي حوله لكن لا يستطيع

قد قرأت ذات يوم في كتاب لعلم النفس لا أتذكر اسمه إن من يتعرض لذلك يشعر بداخله القلق و الضيق ثم بالاختناق

والانفجار داخلي وهذا ما حصل لي في الثلاثة الأسابيع الأخيرة من الشهر الماضي.كانت أسوء أيام عشتها كانت أسوا أيامي

بـ عام 2008 قبل سفر بيومين شعرت بذلك.توقعت إن السفر سوف يعيد لي نفسي لأني كنت متحمسة قبلها

كل الحجوزات كل الترتيبات كنت أنا منظمتها لكن يوم عن يوم كانت نفسي تزيد للأسوأ.

.كما لو أن هناك شيءٌ ما يؤلمني في مكانٍ ما في جسدي أو روحي بالصباح ابتسامة مزيفة

ومحاولات فاشلة بالتحدث معهم كنت اضحك على نفسي قبل لا أضحك عليهم أن مازلت أنا

وإن الإحداث والضغوطات التي حصلت وتلك التي سوف تحصل بالأيام القادمة قادرة أني أتجاوزها

قادرة أن انهيها وتكيف معها كنت بالعادة حينما أشعر بذلك أرقص لكن في لندن لم اشتهي الرقص

بل اشتهيت أكل الحلويات التي تحتوي على نسبة السكر عاليه وكل شي دسم وللنوم بعد الأكل مباشراً

كأنني طفلة أعاند ووالدتي وتلك القائمة التي إعطاني إياه الدكتور ومع ذلك خسرت الكثير والكثير من وزني

بعد عودتنا زادت حالتي سوء .جميع من حولي لاحظوا بأنني لم أعد أنا تحدثوا معي

لكن لم أكن أشعر بهم سوى عمي الذي تعنى وحضر من الرياض برفقة صديقه حين كذب علي

وأدعى بأنه صديقه حينها طلب مني إني البس شرشف الصلاة وأمسك بيده وأدخلني للمجلس وجلست بجانبه أمام الشيخ

الذي وضع يده اليمنى على رأسي وبدأ يقرأ علي سورة المعوذات وبعض من سور التي لا أتذكرها

عدت لغرفتي وشعرت برغبة قوية للنوم لأول مره شيخ يقرا علي لأول مره أشعر وكأنني خلقت من جديد

كنت بالداخل نفسي حينها كما لو كنت شخص آخر محطمة فاقدة الأمل.نفسها متعبة و مُرهقة

أكرهني حينما أكونُ كذلك. أكرهُ ضعفي أكرهُ استسلامي للحياة..وحدة كلام لله الذي أحياني من جديد

حينما تشعرون بذلك لاسمح الله يكفي تسمعون فقط للكلام اللهلانه شعور حلوو تحسون فيه بعدها

Advertisements

Read Full Post »