Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for 29 نوفمبر, 2007

-ليان

عيونها

ماابغى عيونك حاضره ولالا

ولو يادكتوره تفداك

تسلمين

الله يسلمك يارب

-ليان هاتي معاك كاسه مويه

من عين هذي قبل هذي وهـ انا كم عندي ام بهالدنيا يالناس

-البندري

ها وش تبين

ولا شي بس الله لايحرمني منك

السحر الحلال ,هو سحر عذب .سحر  يصلك للقلب  أنها ألكلمه الطيبة !!

حلاوة اللسان من النعم التي أنعمها الله على عباده وأناس فطرة لديهم يجذبونك للحديث

وللاستمتاع معهم من تلتقي فيهم ومن حلاوة لسانهم ما تنمل الجلسة معاهم

وودك حتى أنهم ما يسكتون…وأناس نجدهم عاديين بتعاملهم لكن وقت المصلحة

ومع أشخاص معينين أعلى منهم منزله ومكانه سواء كان بعملهم مدير محتاجين منه

توقيع لأجازه ولا تعيين قريب لهم ولا حتى بحياتهم مع أشخاص قريبين منهم

و لهم مكانة خاصة ومعزه بقلوبهم  فلا يحتاجون لواسطة اسمهم ومن يكونون

 ولا لمجهود يبذلونه بعملهم وعليه يتلقون لأشاده ويرتفع منصبهم ولا حتى جمالهم وحسنهم

 فقط أتقنوا فن حلاوة اللسان للوصول إلي مباتغهم…

أحيانا أحتاج إلا إتقان هالفن وخاصة مع ووالدي ووالدتي أطال الله بعمرهم ابطلب منها طلب

ما اترك كلمة مدح بقاموس اللغة العربية إلا واذكرها قبل ما اذكر طلبي وللأسف الحين تعودت

 ع هالاسلوب ما أبدا بموال المدح إلا وتسبقني ليان اخلصي واختصري علي لكن يجب على

 من يتقن هالفن أن ينوع بكلمات المديح أن يكررها ببنه وبين نفسه وقت ما يحتاجها يتذكرها

(وأناس لسانهم حلو أمامك لكنهم إذا إختفوا من أمام أعيننك ظهر منهم خبث الكلام)

أذكر موقف صار أمامي بالمحاضرة قبل حضور دكتورة سألت وحده من البنات بالقاعة بنت بجانبي

“وش رائك بالبحث “من زود مدح البنت ببحثها حيث لم تترك كلمة مدح  إلا ومدحتها

 تحمست إني اطلب منها وأشوفه ومن التفتت البنت للجهة الثانية إلا واسمع همس البنت

 يلي بجانبي “ليان البحث ما يستاهل لا تعبين نفسك وشوفينه”

(وأناس يالطيف عليهم وودك ما يتكلمون وودك ماتتكلم عنهم سكوتهم ارحم عشان ترتاح )

أبوهريرة رضي الله عنه: قال “ثمرة القلب اللسان بلسانك يمكنك كسب قلوبهم 

 لا تجمل الحياة إلا بالمحبة، ولا تزين إذا لم تعتقد أن محبيك يتكاثرون،و بلسانك ومشاعرك يمكنك

كسب قلوبهم  ، وعاطفتك تجاهم تتجدد بالإعلان عنها (أحبك .. وش حلاتك قمر اليوم ..

الله لايحرمني منك .. ابشر من عيوني .تسلم لي يالغالي)وغيرها من الكلمات!

ما أحوجنا لأن نتعلم كيف نقولها لمن نحبهم من أهل وأصدقاء وزملاء وحتى لأشخاص

لا تربط بننا وبينهم صلة  يحيطون بنا ذات اليمين وذات الشمال، يرعوننا ونرعاهم،

 لكننا نقصر في إبداء مشاعرنا تجاههم. الكلمة الحلوه له أثر كبير ع الشخص

ولعلي سبب الأول بكتابتي لهالبوست موقفي مع عاملة هنديه تعمل عندنا بالجامعة كنت كل

ما أدخل للمبنى المكان المخصص لعملها وأشوفها القي عليها سلام وأحيانا أمازحها بكلمات هندية

أسأل عن معناها بالأمس شفتني وانا داخله للمبنى برفقة صديقاتي أتت الينا عندي

 وأصرت إن تحمل شنطتي الثقيلة للقاعة ظنوا صديقاتي باني  أعطيتها ريالات وأحبتني

لكن بالحقيقة لم أعطيها ولا ريالا فقط إذا مريت من جانبها القي عليها السلام  وتحية الصباح

  وفي كثير أشخاص من حوالينا طبيعتهم يحبون يستمعون للكلمات المديح  والغزل وخاصة البنات 

أحم أحم يعني انا اذا أكشخت لمناسبة ما كل يلي بالبيت لازم يشوفني حتى شغالات لازم أسير عليهم

واسألهم ها حلو كويس

لم نبخل بهالكلمتين فما المانع أن يظهر الحب في حالات الرخاء ما أعذبها حينما تخرج منك

بكل صدق مهما كان من هو إمامك .. بالكلمة الطيبة تستطيع إن تمتص غضبه

بالكلمة الطيبة تستطيع إن تصل لمبتغاك وتستطيع تجعله في صفك

 بالكلمة الطيبة تستطيع أن تحببه في ذاتك لا  لأجل من تكون ولا مالك ولا منصبك!!

 

Advertisements

Read Full Post »